أخبار

إدارة بايدن تطالب بن سلمان بوقف الانتهاكات والإفراج عن المعتقلين


تستمر الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة “جو بايدن” بالضغط على السلطات السعودية لتحسيت أوضاعها الحقوقية ووقف الانتهاكات بحق الناشطين السعوديين المعارضين والافراج عن المعتقلين منهم.

وقالت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أمس الجمعة، أنها تتوقع من السعودية أن تفرج عن السجناء السياسيين، وأن تحسن سجلها في حقوق الإنسان.

Image result for بن سلمان وبايدن

 
وأفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، أن الإدارة الجديدة تستعد للكشف عن تقرير استخباراتي مصنف “غير سري” حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأضافت: “إن قتل خاشقجي جريمة مروعة، ونحن مستعدون لعرض تقرير غير سري (حول الواقعة) على الكونغرس”.

Image result for خاشقجي



وقبل يومين قامت السلطات السعودية، بالإفراج عن عن مواطنين يحملان الجنسية الأمريكية من السجون السعودية، وهما ” صلاح الحيدر، نجل ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق النساء، وبدر الإبراهيم وهو طبيب وكاتب، وكلاهما اعتقل في نيسان/أبريل، ووجّهت إليهما تهم تتعلق بـ”جرائم إرهابية”.

وفي هذا الصدد قالت جين ساكي بأن إدارة بايدن “تشجعت” بإطلاق سراح مواطنين سعوديين أمريكيين.


ومنذ أن بدأت الإدارة الأمريكية الجديدة عملها بالبيت الأبيض، تستمر محاولات بن سلمان المستميتة لتبييض صورة المملكة القمعية في أعين بايدن وإدارته.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس الماضي، إنهاء الدعم الأمريكي للعمليات الهجومية للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية والذي يقاتل جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران في اليمن.

اقرأ أيضًا: “تطمن” و”توكلنا”.. هل يستغل النظام السعودي الجائحة للتجسس على المواطنين؟



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى