أخبار

اعتقال مسؤول سعودي سابق “لثنائه” على دعاة وعلماء معتقلين


اعتقلت السلطات الأمنية السعودية المستشار الشرعي السابق بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، د. “عبدالرحمن بن يوسف الرحمة”، واقتادته إلى جهة مجهولة، ولم يتم الكشف عن مصيره حتى الآن.

واعتقل د. عبد الرحمن بن يوسف، على خلفية ثنائه ودعائه لأحد الدعاة المعتقلين داخل السجون السعودية، وهو الشيخ سليمان العلوان، والشيخ عبد العزيز الطريفي.

وبدأت السعودية حملة اعتقالات تعسفية كبرى مطلع سبتمبر 2017، بعد تولي محمد بن سلمان ولاية العهد، ضد المئات من الدعاة والنشطاء والأكاديميين والكتاب السعوديين والأمراء والمسؤولين.

وفي السجون السعودية، عدد من الدعاة الإسلاميين والناشطين الحقوقيين، من أبرزهم، الداعية سلمان العودة، والداعية عوض القرني، والناشط عبدالرحمن السدحان، رغم المطالبات المتعددة لمنظمات حقوقية دولية وغير حكومية وشخصيات عامة ونشطاء، بإطلاق سراحهم.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى