أخبار

الأمم المتحدة تدعو للإفراج عن أبناء سعد الجبري وصهره

دعا فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاحتجاز التعسفي، المملكة العربية السعودية إلى إطلاق سراح نجلي، المسؤول السابق في الاستخبارات السعودية “سعد الجبري”، وصهره، المعتقلين داخل سجون المملكة في ظروف احتجاز بالغة السوء. 

وقال الفريق في بيان له أن عمر وسارة الجابري، قد منعا من مغادرة المملكة العربية السعودية للانضمام إلى والدهما الذي يعيش في كندا، وهو مواطن مالطي أيضًا ، ويملك الجنسية المالطية.

ووجهت المملكة لأبناء الجبري تهمة غسيل الأموال والتآمر للهروب من المملكة بشكل غير قانوني، وحكم على عمر بالسجن تسع سنوات بينما حُكم على أخته بالسجن ست سنوات ونصف، كما تم اعتقال صهر الجبري سالم المزيني، في دبي ثم تم ترحيله إلى السعودية والزج به في السجن.

وقالت الأمم المتحدة: “على السعودية الإفراج عن أبناء الجبري وصهره على الفور ودون قيد أو شرط”، كما دعت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تعويض المزيني عن اعتقاله.

و”الجبري” هو رجل استخبارات متقاعد عمل مساعدًا بارزًا لولي العهد السابق “محمد بن نايف”، الذي أطيح به عام 2017 واعتقل في مارس/آذار 2020.

وفي عام 2020، اتهم “الجبري” ولي العهد السعودي “بن سلمان”، في قضية مدنية بمحكمة اتحادية أمريكية بإرسال عملاء في 2018 إلى كندا، لاغتياله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى