أخبار

باستخدام بغاسوس.. مراسل بصحيفة نيويورك تايمز تعرض للتجسس من قبل النظام السعودي


قبل أشهر قليلة كشف تحقيق -أجرته 17 مؤسسة إعلامية  أن برنامج “بيغاسوس” للتجسس -الذي تنتجه شركة “إن إس أو” الإسرائيلية- استخدم لاختراق هواتف صحفيين ومسؤولين وناشطين بأنحاء متفرقة من العالم.

وفي هذا السياق نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تقريرا لمراسلها في بيروت، “بن هوبارد”، تحدث فيه عن تعرض هاتفه للاختراق من قبل النظام السعودي ، بواسطة هذا البرنامج.

و”بن هوبارد” هو مدير مكتب صحيفة نيويورك تايمز، في بيروت، وسافر كثيرًا وتنقل بين سوريا والعراق ولبنان والمملكة العربية السعودية ومصر واليمن، وهو مؤلف كتاب “إم بي إس: صعود محمد بن سلمان إلى السلطة”.

وقال “بن هوبارد”: في عام 2018 استهدفت برسالة نصية مريبة يقول الخبراء في سيتزن لاب إنها ربما أرسلت من داخل المملكة العربية السعودية باستخدام برنامج تجسس يسمى بيغاسوس”.

وتابع: “في هذا العام، وجد فريق أمن التكنولوجيا في صحيفة نيويورك تايمز أن محاولة ثانية لاختراق هاتفي وقعت أيضا في عام 2018”.

وأضاف:  “جاء الاختراق عبر رسالة واتساب باللغة العربية تتضمن دعوة لي باسمي الشخصي للاحتجاج أمام السفارة السعودية في واشنطن”.

واستطرد: المحاولتين اللتين جرتا في عام 2018، يبدو أن المملكة العربية السعودية هي التي أطلقت الهجمات لأنها وردت من خوادم يديرها مشغل هو نفسه الذي كان من قبل قد استهدف عدداً من النشطاء السعوديين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى