أخبار

بسبب تغريدة.. السلطات السعودية تعتقل “الدكتور عبدالعزيز عبدالرحمن الدهش التويجري”

تستمر السلطات السعودية في اعتقالاتها التي لا تتوقف بحق أصحاب الرأي داخل المملكة، حيث وثقت منظمة “سند الحقوقية” الإكاديمي والناشط البارز “عبدالعزيز عبدالرحمن الدهش التويجري”، في نيسان/أبريل الماضي.

واعتقل التويجري بسبب تغريدة سابقة في حسابه على منصة تويتر، المتوقف عن النشر منذ شهر مارس الماضي، عبر فيها عن رأيه في ظروف المملكة الراهنة.

وكان للتويجري نشاط اجتماعي وخيري، حيث يشغل منصب الرئيس التنفيذي لمؤسسة “ساعي” المتخصصة بتطوير الأوقاف، كما أنه رئيس مجلس إدارة مؤسسة “أيامي” المتخصصة بالرعاية النوعية للأرامل والمطلقات.

وهو الرئيس التنفيذي لمؤسسة ساعي لتطوير الأوقاف وهو رئيس مجلس إدارة مؤسسة أيامي للرعاية النوعية للأرامل والمطلقات.

كما يعمل أستاذًا الإدارة والتخطيط في جامعة المجمعة، وله جهود بحثية علمية وأكاديمية غزيرة في التخطيط والادارة ومهارات القيادة، شغل مناصب رفيعة في وزارة التعليم، آخرها أمينا عاما لإدارات التربية والتعليم في الوزارة، ثم انتقل إلى العمل الأكاديمي عام ٢٠١٥.

ومنذ سبتمبر 2017، يعاني عدد من العلماء والنشطاء من تدهور الوضع الحقوقي والصحى داخل المعتقلات بالمملكة، ويتعرضون لمحاكمات سرية لا تتوفر فيها سبل العدالة.

وجاء ذلك بعد شن السلطات السعودية حملة اعتقالات بحق عدد من الدعاة الإسلاميين والكتاب والمفكرين والنشطاء في المملكة لتكميم أى صوت معارض للحكم الحالي.

اقرأ أيضاً: محمد البجادي .. مأساة حقوقي سعودي ما إن يُخلى سبيله حتى يتم اعتقاله من جديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى