أخبار

بعد ثلاث سنوات من الاعتقال.. السلطات السعودية تفرج عن الأميرة بسمة بنت سعود وابنتها


أعلنت مصادر حقوقية عن إفراج السلطات السعودية عن الأميرة “بسمة بنت سعود” وابنتها “سهود الشريف”، بعد اعتقال دام 3 سنوات دون سند قانوني.


الأميرة بسمة البالغة من العمر 57 عاما هي أصغر أبناء ثاني ملوك السعودية، سعود بن عبدالعزيز الذي حكم البلاد مطلع ستينات القرن الماضي.

اعتقلت الأميرة بسمة وابنتها في جدة منذ عام 2019 بعد أن كانت في طريقها إلى سويسرا للعلاج الطبي، حيث نقلت لسجن الحائر في العاصمة الرياض.

ومنذ اعتقالها لم يسمح لها بزيارات من الطبيب ولكنها نقلت إلى المستشفى في  عدد من المرات، ولا يعرف وضع الأميرة الصحي.

ولا تتولى بسمة أي منصب داخل العائلة الحاكمة في السعودية، لكنها شخصية معروفة دوليا بدفاعها عن حقوق الإنسان في المملكة.

ومنذ مايو/آيار 2020 انقطعت الأخبار عن المعتقلتين، بعد نشرها تغريدات على حسابها على تويتر تناشد فيها عمها الملك سلمان وابن عمها ولي العهد إطلاق سراحها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى