أخبار

بعد 10 أعوام من الاعتقال.. السلطات السعودية تفرج عن الناشط “رائف بدوي” مع منعه من السفر لمدة 10 أعوام


أفرجت السلطات السعودية عن الناشط السعودي والكاتب الصحفي “رائف بدوي” بعد اعتقال دام 10 سنوات داخل السجون السعودية سيئة السمعة، تعرض طيلة مدة حبسه للعديد من الانتهاكات التي وثقتها المنظمات الحقوقية.

وذكرت إنصاف حيدر، زوجة بدوي، والحاصلة على اللجوء السياسي في كندا، في تغريدة لها على موقع تويترر إن السلطات السعودية أطلقت بالفعل سراح زوجها.

وقال حساب معتقلي الرأي المختص بشأن المعتقلين السعوديين، في تغريدة له، أن الإفراج عن “بدوي” جاء مشروطًا، بمنعه من السفر من المملكة لمدة 10 أعوام.

واعتقل بدوي في يونيو 2012 من قبل السلطات السعودية السابقة، وحكم عليه بالسجن 10 أعوام وألف جلدة وغرامة مالية قدرها مليون ريال (270 ألف دولار)، على خلفية نشاطه الصحفي والحقوقي في المملكة.

رائف بدوي هو ناشط صحفي بارز وحاصل على العديد من الجوائز؛ أهمها جائزة منظمة “مراسلون بلا حدود” لحرية التعبير عام 2014، كما تسلمت عنه زوجته في ديسمبر/كانون الأول 2015 جائزة ساخاروف لحرية التعبير التي يمنحها البرلمان الأوروبي.




مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى