صحافة عالمية

تقرير: أعضاء من فرقة القتل النمر التي قتلت جمال خاشقجي تم تدريبهم في الولايات المتحدة

أكثر من عامين ونصف مروا الآن على اغتيال جمال خاشقجي، والحقيقة الكاملة لا تزال يتكنفها الغموض، وكلما ظن الجميع أن الملف على وشك الإغلاق، تتفجر مفاجأة جديدة تقلب الموازين وتؤكد أنها -كجريمة قتل- أبشع ما نتوقع.

في وقت متأخر يوم الثلاثاء، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن أربعة من أعضاء فرقة الاغتيال السعودية التي قتلت الصحفي المقيم في الولايات المتحدة جمال خاشقجي في 2018 تلقوا تدريبات شبه عسكرية في الولايات المتحدة بموافقة ورعاية وزارة الخارجية.

كان خاشقجي، مواطناً سعودياً مقيماً في الولايات المتحدة وصحفي لدى صحيفة واشنطن بوست، منتقدًا صريحًا للقيادة السعودية الجديدة. قُتل في 2 أكتوبر / تشرين الأول 2018 في القنصلية السعودية في اسطنبول على يد فريق عملاء أرسل من المملكة، وتُسمى تلك الجماعة بفرقة “النمر”.

الفرقة قامت بقتل خاشقجي بطريقة بشعة ثم تقطيع أوصاله وإخفائها حتى الآن، إذ لم يتم العثور على رفات خاشقجي المدفون – بمعرفة أعضاء الفرقة- في مكان مجهول.

وفي تقريرها، قالت الصحيفة إن هؤلاء الأربعة تلقوا تدريبات من مجموعة أمنية أمريكية خاصة، تسمى Tier 1 Group ، وهي تدريبات سمحت بها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما في عام 2014، وأوضحت الصحيفة أن هذه التدريبات استمرت حتى بداية رئاسة دونالد ترامب.

تم الاستشهاد بوثيقة كانت قد قُدمت إلى إدارة ترامب من قبل مسؤول كبير من الشركة الأم لمجموعة Tier 1 Group، وهي شركة الأسهم الخاصة سيربيروس كابيتال مانجمنت، وتقدمت بطلب للحصول على منصب رفيع في البنتاغون.

في شهادته المكتوبة، أكد لويس بريمر أن Tier 1 Group قدمت تدريبًا للوكلاء السعوديين، لكنه أصر على أن التدريب كان “وقائيًا بطبيعته” و “لا علاقة له بأعمالهم الشنيعة اللاحقة”.

قال بريمر إن أعضاء فريق القتل الأربعة تلقوا التدريب في عام 2017، وأن اثنين منهم قد شاركوا بالفعل في دورة سابقة من التدريبات في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول 2014 إلى يناير/كانون الثاني 2015.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الأمريكية، بعد اتصال من وكالة فرانس برس، إنها لا تستطيع التعليق على هذه المعلومات لكنها دعت إلى “الاستخدام المسؤول … للمعدات والتدريب العسكري الأمريكي”.

وفقًا لتقرير أمريكي صدر في فبراير/شباط، كان سبعة أعضاء من الوحدة المكلفة بحماية ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان جزءًا من فرقة الاغتيال التي قتلت خاشقجي.

ولم تحدد صحيفة نيويورك تايمز ما إذا كان النشطاء الأربعة الذين تم تدريبهم في الولايات المتحدة ينتمون إلى هذه الوحدة.

الجدير بالذكر أنه بعد محاكمة غامضة في المملكة العربية السعودية، حُكم على خمسة سعوديين بالإعدام- خففت لاحقاً للمؤبد، وحُكم على ثلاثة بالسجن، لكن لم يتم الإفصاح عن هوياتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى