أخبار

في اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري .. أزمة “البدون” في السعودية لا زالت مستمرة


في اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري، لا تزال قضية “البدون” أو عديمي الجنسية من أبرز القضايا العالقة في المملكة العربية السعودية، والتي تنتظر حلاً جذرياً ينهي أزمة عديمي الجنسية ليمارسون حقهم بالمواطنة ويتمتعون بكامل حقوقهم المدنية والسياسية مثل بقية المواطنين.

ويتعرض هؤلاء الأشخاص لانتهاك حقوقهم بشكل مستمر، بالإضافة إلى تهميشهم وعدم الاعتراف بهم.

كما يعانون التمييز والإقصاء في مختلف المجالات، في التعليم والعمل والتنقل والعلاج بل حتى في حالة الزواج والوفاة! وذلك لعدم حيازتهم لبطاقات هوية وطنية أو أوراق ثبوتية.

ولا ترغب السلطات السعودية إعطاء مزيد من الحقوق لهذه الفئة أو مشاركتهم في نصيب الثروة، ليبقى عديمو الجنسية مواطنون في وطن لا يعترف بهم وبحقوقهم أحد، ومحرومون بلا هوية في بلد لم يعرفوا غيره يوما.

وتعتبر الجنسية بحد ذاتها هي حق أساسي لكل إنسان (الفقرة ١ من المادة ١٥ من إعلان حقوق الإنسان )، والتي تضمن قانونيا أن يكون الشخص مستحقا لتلك الحقوق، لكن يقبع عديمو الجنسية تحت وطأة حقوق الإنسان المنتهكة في السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى