أخبار

واشنطن بوست: السعودية تدفع ملايين الدولارات لتلميع صورة ديكتاتور سفاح


نشرت صحيفة واشنطن بوست تقريرًا شارك في كتابته كلًا من، المعارض السعودي البارز “عبدالله العودة”، ومدير البرامج في DAWN وأستاذ زائر في مركز حقوق الإنسان والدراسات الإنسانية في جامعة براون “جون هرش”، حول مساعي النظام السعودي المستمرة لتلميع صورة ولي العهد الملطخة بدماء الأبرياء والضحايا، ولتبييض سجله المليء بالانتهاكات.

وأوضح التقرير: منذ جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي المروعة في القنصلية السعودية في إسطنبول، كافحت الحكومة السعودية لإعادة تأهيل سمعتها السامة.

وأكد التقرير أن: “الطلب المتزايد على النفط والتحول القوي نحو الثقافة والموسيقى من خلال الحفلات الموسيقية ذات الأسماء الكبيرة ومهرجانات الأفلام والأحداث الرياضية البارزة ساعدا محمد بن سلمان على استعادة مستوى معين من التقبّل”.

يذكر ان وكالات الاستخبارات الأميركية أكدت أن بن سلمان على الأرجح كان قد أمر بقتل خاشقجي.

وأوضح التقرير أن الدلائل تشير إلى استمرار الحكومة السعودية بهذه الاستراتيجية، حيث أعلنت المملكة مؤخرًا عن خطط لزيادة هذه الأحداث، كما أبرمت أيضًا صفقة لإنتاج أفلام ترويجية للبلاد، وذلك بتكلفة كبيرة وميزانية مالية مفتوحة.


وتابع التقرير: “سيستمر تبييض صورة محمد بن سلمان والحكومة السعودية، وتعوّل الشركات على نسيان الناس لجريمة مروعة ارتُكِبَت ضد صحفي، رجل قاتل فقط من أجل حرية التعبير، مثله مثل العديد من النشطاء السعوديين الآخرين المسجونين والمضطهدين حاليًا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى