أخبار

وفاة معتقل سعودي نتيجة الإهمال الطبي المتعمد


أعلنت مصادر حقوقية وفاة الشيخ السعودي المعتقل “مطلق بن نغيمش الدويش”، داخل أحد سجون المملكة، بعد معاناة بالغة مع المرض، وتعنت إدارة السجن والسلطات السعودية، لتلقيه العلاج المناسب له، والرعاية الصحية اللازمة، والإفراج عنه، مما تسبب في وفاته.

و الشيخ مطلق بن نغميش الدويش هو من من كبار مشايخ قبيلة عتيبة، ومن الشخصيات البارزة داخل المجتمع السعودي، وعرف برفضه للظلم والانتهاكات التي تتم بحق المواطنين وأصحاب الرأي.

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت الشيخ “الدويش” في فبراير 2019م وذلك على خلفية آرائه السياسية المعارضة، وانتقاده أعمال الترفيه المنفتحة في المملكة، ومستشار الترفيه “تركي آل الشيخ”وعدم مراعاة الحرمة الدينية للبلاد، وعلى خلفية تغريدات عبّر فيها عن احتجاجه على اعتقال شيخ قبيلة عتيبة، آن ذاك، الشيخ فيصل بن سلطان بن جهجاه والمعتقلين معه -مثل الشاعر حمود بن قاسي السبيعي”.

وكان قد اعتقل الشيخ في 2018 لفترة قليلة، على خلفية انتقاده الأحوال المعيشية في السعودية إلا أنه قد خرج بعدها، ليعتقل مرة أخرى في عام 2019.

والشيخ مطلق الدويش هو ليست الحالة الأولى للوفاة بالإهمال الطبي داخل السجون السعودية، فقد سبقه، الشيخ موسى القرني، والدكتور عبدالله الحامد، والكاتب الحقوقي صالح الشيحي.

وتواجه المملكة العربية السعودية، انتقادات أممية، بسبب تصاعد انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد، وتزايد أعداد المعتقلين داخل سجون المملكة، بالإضافة إلى المعاملة السيئة والتعذيب والقمع الذي يتم بحقهم داخل السجون. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى