أخبار

السلطات السعودية تراقب تحركات الداعية محمد العريفي ..


لم يكتفي النظام السعودي بانتهاكاته المستمرة لحقوق الإنسان وبالأخص معتقلي الرأي بسجون المملكة، ليستكمل قمعه تجاه الدعاة .

حيث كشف المغرد السعودي الشهير مجتهد عن ظروف سيئة يعيشها الداعية السعودي الشهير الدكتور محمد العريفي، وضغط أمني عليه من قبل السلطات السعودية.


وغرد حساب مجتهد على موقع تويتر قائلًا: “ادعو للشيخ العريفي وضعه النفسي سيء جدا

– صودرت حساباته في السوشيال ميديا وهي تحت تصرف المباحث

– وضع في ساقه سوار التتبع وألزم بتحديد تحركاته والاستئذان لأي تنقل غير روتيني

– وضع في منزله وسيارته أجهزة تجسس وكل كلامه مرصود للمباحث

– يستدعى كثيرا للمباحث فقط من أجل إهانته وإذلاله”.

وكانت السلطات السعودية منعت الداعية محمد العريفي من أشكال الدعوة والوعظ كافة داخل السعودية وخارجها. أو الظهور على المنصات الاجتماعية ووسائل الإعلام.

كما تم منعه من إلقاء خطبة الجمعة في مسجد البواردي بمدينة الرياض، بعد تصريحُ لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي، عبد اللطيف آل الشيخ. قال فيه: إنه “ستتم محاسبة الخطباء والوعاظ مثيري الفتن على المنابر؛ لأنه لم يعد هناك مجال للتسامح”.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى