أخبار

مؤسسة حقوقية: انتهاكات جسيمة بحق العمال المصريين في السعودية

انتهاكات وجرائم رسمية وشعبية ممنهجة، بحق العمال المصريين في السعودية، بحسب ما قالت مؤسسة حقوقية، داعية إلى تدخل مصري رسمي لوضع حد لهذه الانتهاكات.

ورصدت مؤسسة الهلالي للحريات، سلسلة من الأحداث والجرائم بحق المصريين المقيمين في المملكة منذ سنوات.

وجاء نداء المؤسسة الحقوقية بعد أيام من صدور بيان وزارة الخارجية المصرية في الـ 21 يناير الجاري، وقالت وزارة الخارجية المصرية إن سلطات آل سعود أفرجت عن سفينة مصرية تسمى الشفاء، كانت تقل 35 صيادا، والتي احتُجزت في وقت سابق بعد دخولها المياه الإقليمية السعودية، للصيد بطريقة غير مشروعة.

العمال المصريون بالسعودية.. حرمان من رؤية الأهل بأمر "لقمة العيش" — مصر 360

لكنها بحسب محامي حقوق الإنسان في مؤسسة الهلالي للحريات “أحمد جدامي”، ليست المرة الأولى التي تحتجز فيها سلطات آل سعود عمالاً مصريين أو تهاجمهم.

فقد وقعت عدة حوادث، قتل فيها مواطنون سعوديون مصريين في المملكة، ففي ديسمبر 2020، قُتل “هاني عبد التواب”، مدرس اللغة الإنجليزية البالغ من العمر 35 عاما، على يد أحد طلابه السعوديين.

مصريين قتلوا في السعودية

وقُتل “عبد التواب” إثر مشادة نشبت بينه وبين أحد طلابه السعوديين “13 عاما” في الفصل، لينتظره الأخير مع شقيقه البالغ من العمر “16 عاما”، خارج المدرسة ويطلقا عليه النار.

المسكوت عنه في العلاقات السعودية – المصرية | الميادين

وفي يوليو 2020، أعلنت وزارة الهجرة وشؤون المغتربين المصرية آنذاك، أن سعوديا قتل “عادل عبد الإمام حسين”، و”عزالدين محمد عبد الشافي” في الرياض، إثر خلاف بينه وبين العاملين المصريين اللذين كانا يقومان بأعمال بناء في مقر إقامته، ما أثار موجة غضب في الشارع المصري.

وتشهد السعودية انتهاكات واسعة لحقوق العمالة الوافدة، مثل عدم صرف رواتبهم، أو عقابهم بأجور متدنية بالإضافة إلى ظروف العمل الخطرة.

اقرأ أيضًا: بقيمة 400 مليار يورو.. إيطاليا تلغى تراخيص تصدير أسلحة للسعودية بسبب انتهاكها لحقوق الإنسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى