كي لا ننسى

سعود مختار الهاشمي .. حكم عليه بالسجن لمدة 30 عام بسبب نشاطه ومواقفه الإصلاحية


تستمر السلطات السعودية في احتجاز الدكتور «سعود مختار الهاشمي» وهو داعية ومفكر سعودي، حاصل على درجة الدكتوراه في طب الأسرة والمجتمع، ويعد أحد المعتقلين السياسيين بالسعودية في سجن «ذهبان» السياسي في السعودية.

وكان “الهاشمي” قد اعتقل في 2 فبراير/شباط 2007 بجدة مع خمسة من رفاقه، وحكم عليه بالسجن لمدة 30 عاما بتهم شملت محاولة قلب نظام الحكم، بعد حياة طويلة قضاها كأحد الدعاة المستقلين بالمملكة العربية السعودية وناشط يطالب بالإصلاح، كما منع من الخطابة فى 2005 قبل اعتقاله بعامين.

و تعرّض “الهاشمي” لتعذيب، كما تم منعه من حقوقه الأساسية ومن بينها تلقي زيارات والدته المُسنة، وذلك قبل أن تتوفى، مما دفعه للدخول في إضراب تام عن الطعام مما أدى إلى تردّي وضعه الصحي.


وفي وقت سابق تحدث “شقيق الهاشمي”، “عبدالعزيز الهاشمي” عن تعرض شقيقه لعمليات تعذيب، حيث يمنعونه من النوم، كما يضعونه في زنزانة يتم التحكم بدرجة الحرارة فيها، وتتراوح بين درجات ما تحت الصفر، حتى الدرجة 40، أي الحر الشديد في إطار التعذيب المتواصل للرجل. بعد إضرابه عن الطعام.

وفي السعودية، يقبع آلاف المواطنين والمقيمين بالسجون منذ عام 2017، على خلفيات تتعلق بنشر الآراء السياسية، والمطالبات الحقوقية، من أكاديميين ودعاة وناشطي حقوق إنسان.

ويتعرض المعتقلون السياسيون في المملكة العربية السعودية لسوء المعاملة بما يخالف قواعد وقوانين الدولة وفي انتهاك واضح للمعاهدات الدولية التي وافق عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى