أخبار

أربع سنوات من الاعتقال: نشطاء يدشنون حملة للمطالبة بالإفراج عن إمام وخطيب الحرم المكي

دشنت منظمات حقوقية، بالتعاون مع نشطاء سعوديون، حملة على مواقع التواصل الإجتماعي، للمطالبة بالإفراج عن إمام وخطيب الحرم المكي “صالح آل طالب“، وذلك بالتزامن مع مرور 4 سنوات على اعتقاله.

وأطلق النشطاء وسم “#4سنوات_على_اعتقال_إمام_الحرم”، للتذكير بمعاناة الشيخ صالح داخل محبسه، وللتنديد باستمرار اعتقاله، دون وجه حق.

واعتقل الشيخ صالح آل طالب، في 7 أغسطس 2018، بعد خطبة ألقاها خطيب المسجد الحرام عن الفساد في المملكة، ووجوب إنكاره والتصدي له.

ويعمل آل طالب، قاضيا في المحكمة الجزئية بمكة المكرمة أيضا، وكان آل طالب قد أسس جمعية “ورتِل” في مكة المكرمة عام 1999، من أجل تعليم القرآن الكريم، ولا تزال الجمعية تستقبل طلابها رغم اعتقاله.

وتعتقل السلطات السعودية مئات الدعاة والمفكرين والنشطاء في سجونها، ويتعرض المعتقلون لانتهاكات خطيرة، تشمل التعذيب لحملهم على الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها أو التخلي عن مواقفهم المنتقدة للسلطات.

المزيد: الدكتور صالح آل طالب .. من إمام وخطيب للحرم المكي إلى سجين في زنازين المملكة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى