أخبار

أعضاء بالكونغرس الأمريكي يضغطون على بايدن لمعاقبة ولي العهد السعودي


استمرارًا للنداءات المتكررة بضرورة محاسبة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على جرائمه التي لا تتوقف وأبرزها جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وجرائم الحرب المستمرة باليمن

قام عدد من الأعضاء الديمقراطيين بالكونغرس الأمريكي، بالضغط إعلامياً على إدارة الرئيس الاميركي جو بايدن لاتخاذ مواقف أقوى تجاه انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية، ولفرض عقوبات على المملكة بحسب صحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

وقالت الصحيفة في تقرير لها أن العديد من الديمقراطيين “توقعوا” أن يكون بايدن أكثر عدوانية مما يلغي الحاجة إلى اتخاذ إجراء من قبل الكونغرس ولكن ما حدث غير ذلك، ولذلك استمروا في الضغط من أجل اتخاذ إجراءات أكثر صرامة وإعادة التفكير بالجملة في الموقف الأميركي تجاه السعوديين.

وفي تصريح للنائب الديموقراطي عن ولاية كاليفورنيا (رو خانا): “لا أعتقد أن الديمقراطيين كانوا على دراية كافية بالتحول الأساسي الذي يريده أعضاء الكونغرس من كلا الحزبين في العلاقات الأميركية السعودية”.

وانتقد محققون أمميون عاملون في مجال حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، تجاهل الرئيس الأمريكي، جو بايدن، معاقبة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، باعتباره المسؤول عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ووصف المحقق جون كيربي، تجاهل بايدن بأنه أمر خطير للغاية، وأن المشكلة الحقيقية تكمن في أن الجاني الرئيسي قد أفلت بالكاد بصفعة على معصمه.

وكان بايدن، قد قال في بيان صدر بمناسبة ذكرى مقتل خاشقجي في أكتوبر الماضي: “سأدافع عن حق النشطاء والمعارضين السياسيين والصحفيين حول العالم في التعبير عن آرائهم بحرية دون خوف من الاضطهاد والعنف… موت جمال لن يذهب سدى، ونحن مدينون لذكراه بالكفاح من أجل عالم أكثر عدلاً وحرية”.

اقرأ أيضًا: مطالبات حقوقية بوقف الانتهاكات بحق حقوقية المنطقة الشرقية نسيمة السادة والإفراج عنها


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى