أخبار

بعد اعتقال دام 10 أعوام دون جريمة ..إطلاق سراح الشاب “عبدالله أحمد آل سعيد”


قالت مصادر حقوقية مطلعة، أن السلطات السعودية، أطلقت سراح الشاب “عبدالله أحمد آل سعيد”، خلال الأيام الماضية، بعد اعتقال دام نحو 10 أعوام، على خلفية آراءه السياسية المعارضة.

وتعرض الشاب “عبدالله آل سعيد” للعديد من الانتهاكات داخل محبسه، حيث تم حرمانه من جميع حقوقه المشروعة، من توكيل محامي للدفاع عنه ، ورؤية ذويه، كما تعرض للتنكيل والتعذيب بشكل وحشي.

ويوجد في السجون السعودية الآلاف من السجناء الجنائيين والمعتقلين السياسيين، وخلال السنوات الأخيرة، أوقفت السلطات السعودية دعاة بارزين، وناشطين في البلاد، أبرزهم العودة والقرني والعمري.

ووجهت النيابة العامة السعودية أحكاماً غليظة “دون وجه حق”؛ منها الإعدام والقتل تعزيراً والسجن، بحق بعض الدعاة والإعلاميين والناشطين الحقوقيين والمهتمين بقضايا حقوق الإنسان، وسط مطالبات حقوقية بضرورة الإفراج عنهم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى