أخبار

اختفاء الناشطة اليمنية سميرة الحوري وابنها بالرياض

كشفت مصادر حقوقية عن اختفاء الناشطة الحقوقية اليمنية سميرة الحوري، مع ابنها، من مدينة الرياض السعودية، منذ 17 أبريل.

وتعمل الحوري في مجال حقوق الإنسان، والإغاثة الإنسانية، وتوزيع المساعدات على المتضررين في اليمن، وسبق أن تم اعتقالها من قبل الحوثي مدة 3 أشهر، تعرضت خلالها لكافة أنواع التعذيب، الجسدي والنفسي، ووقعت على اعترافات باتهامات لم تتورط فيها؛ حتى تنجو بنفسها وتخرج من السجن.

وتتزايد حالات الاختطاف من السلطات السعودية للنشطاء في المملكة، ويتعرضوا خلال فترات الإخفاء لعمليات تعذيب وتنكيل ممنهجة.

تحمل المنظمات الحقوقية ومنها “معًا لأجل العدالة” السلطات السعودية المسؤولية بالكشف عن مصير الناشطة الحقوقية اليمنية، وعدم تعرضها لأي سوء.

وتتزايد عدد حالات الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بالمملكة منذ وصول محمد بن سلمان، لولاية العهد بالمملكة، وشمل البطش نشطاء حقوقيون وكتاب رأي ومفكرين ودعاة، في طريقة ممنهجة تستخدمها السلطة لكتم أي صوت معارض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى