أخبار

الأمن السعودي يعتقل الداعية الشيخ “د. عبدالرحمن المحمود”


لا زالت السلطات السعودية مستمرة في سلسلة الاعتقالات القمعية بحق أصحاب الرأي والدعاة والأكاديميين في المملكة، في محاولة لإسكات أصوات أصحاب الرأي والمعارضين.

حيث قامت قوات الأمن السعودي باعتقال الداعية الشهير “د. عبدالرحمن المحمود”، أول أمس، وتم اقتياده إلى جهة غير معلومة، في ظل مخاوف من تعرضه للإختفاء القسري والتعذيب.

والمحمود هو عضو هيئة التدريس بقسم العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة الإمام سابقا، واعتقل قبل ذلك في أكتوبر عام 2019، على خلفية مقطع فيديو له يتحدث فيه عن انتشار “الفساد” في المملكة، وينتقد فعاليات هيئة الترفيه.

وبعد ثلاثة أشهر من اعتقاله، أطلقت السلطات السعودية، سراحه، لتعاود اعتقاله أول أمس دون سند قانوني، أو تهمة محددة.

ويقبع في السجون السعودية مئات المشايخ والدعاة والصحفيين والحقوقيين، على خلفية تهم باطلة، لا أساس لها من الصحة، ويتعرضون في محبسهم للتعذيب والتنكيل والحرمان من الزيارات والتواصل مع أهلهم وذويهم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى