أخبار

الأمير السعودي المعتقل “محمد بن نايف” يتعرض للتعذيب داخل سجون المملكة


في انتهاك جديد للسلطات السعودية، كشفت شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية، أن ولي العهد السعودي السابق الأمير محمد بن نايف تعرض خلال اعتقاله للتعذيب الشديد والإيذاء الجسدي.

وبينت الشبكة، أن بن نايف فقد أكثر من 23 كيلوجراما ولم يعد يستطيع المشي من دون مساعدة، بسبب التعذيب الشديد.

وجاء في تقرير الشبكة، أن بن نايف تعرض لإصابات خطيرة في قدميه جراء الضرب، وتم منعه من الحصول على مسكنات آلام.

كما يتم منع “بن نايف” من الخروج من غرفته ولا يسمح له بمقابلة أي شخص بمن فيهم طبيبه الشخصي أو ممثلوه القانونيون.

وقالت الشبكة إن إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، “تتعرّض لضغوط متزايدة من أجل مساعدة رئيس المخابرات السعودي السابق، ابن نايف، والذي يُنسَب إليه الفضل في إنقاذ حياة أميركيين، والذي احتجزته الحكومة السعودية خلال إدارة (الرئيس الأميركي السابق) دونالد ترامب”.

وفي نهاية العام الماضي، قالت لجنة تحقيق برلمانية بريطانية، إن احتجاز ولي العهد السعودي السابق، الأمير محمد بن نايف، هو “انتهاك للقانون الدولي” وجزء من حملة أطلقها ولي العهد الحالي الأمير محمد بن سلمان، لترسيخ سلطته.

وحذر محاميو ولي العهد السعودي السابق، الأمير محمد بن نايف، من أنه موكلهم ضحية لهجوم مستمر ومنسق من داخل السعودية على وسائل التواصل الاجتماعي، مما يهدد سلامته الشخصية، وفقا لصحيفة الغارديان. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى