أخبار

بعد اعتقال دون تهمة.. الإفراج عن الباحث الأردني “إبراهيم باجس” من سجون السعودية


وصل إلى العاصمة الأردنية اليوم الباحث “ابراهيم باجس” البالغ من العمر 60 عاما، بعد اعتقاله دام لمدة عام وسبعة اشهر في السجون السعودية، دون أن توجّه له أي تهمة محددة!.

واعتقلت السلطات السعودية “باجس” في  5 تموز/يوليو 2019، وقامت بإخفائه قسريًا وتعذيبه، ثم تم ترحيله إلى سجن الحاير بالرياض.

عودة 62 أردنياً أفرجت عنهم السعودية والكويت | الخليج أونلاين



وتعتقل الرياض 68 فلسطينياً وأردنياً، منذ فبراير 2019، دون أسس قانونية، قبل أن تفرج لاحقاً على خمسة منهم وتحيل الباقين للمحاكمة، وتعرّض هؤلاء المعتقلون على مدار أشهر للإخفاء القسري، والاحتجاز في ظروف غير مناسبة، والإهانة والتعذيب، وغيرها من ضروب المعاملة القاسية، بحسب ما أكده “مجلس جنيف للحقوق والحريات”. 

وبدأت السلطات السعودية بمحاكمة جماعية للمعتقلين في 8 مارس 2020، عبر عرضهم على المحكمة الجزائية، وهي محكمة تختص بمكافحة الإرهاب في المملكة العربية السعودية.

أهالي المعتقلين السياسيين الأردنيين بالسعودية يعتصمون أمام مجلس النواب

  
وحذرت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية من أن المحاكمة الجماعية التي تنظمها السلطات السعودية لعشرات المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين المقيمين على أراضيها، تثير مخاوف خطيرة من حصول انتهاكات في إجراءاتها القانونية.

ويحاكم المعتقلون دون توكيل محامين للدفاع عنهم، إذ منعت السلطات السعودية محامين سعوديين من المرافعة عن المتهمين أو حضور الجلسة.

اقرأ أيضًا: بريدة القصيم تتحول لثكنة عسكرية بعد تظاهرات رافضة للإغلاق


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى