حملات

البرلمان الأوروبي يدعو إلى مقاطعة قمة العشرين

بعث 65 برلمانياً أوروبياً برسالة قادة بلادهم ومسؤولي الاتحاد الأوروبي طالبوا فيها بعدم المشاركة في قمة العشرين التي ستستضيفها السعودية الشهر المقبل؛ بسبب انتهاكات الأخيرة في مجال حقوق الإنسان.

وأشار البرلمانيون في رسالتهم التي أرسلوها إلى شارل ميشيل رئيس البرلمان الأوروبي ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، إلى أن الرياض مستمرة في ارتكاب انتهاكات ضد حقوق الإنسان، وأنها لم تحقق العدالة في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، الذي اغتيل داخل القنصلية السعودية في إسطنبول عام 2018.

وأشارت الرسالة إلى أن أبسط الحقوق مثل حرية التعبير والتجمّع يتم انتهاكها داخل المملكة، مضيفة أن الرياض تعتقل النشطاء، والمحامين، والصحفيين والكُتاب والمفكرين المطالبين بإصلاحات في المملكة.

الرسالة المُشار إليها تأتي ضمن حملة واسعة يشنها الحقوقيون والمسؤولون الدوليون ضد انتهاكات النظام السعودي وعدم المشاركة في أي فعاليات أو مؤتمرات يرعاها النظام السعودي، لئلا تعتبر تلك المشاركات أداة لشرعنة انتهاكات النظام.

يُذكر أن البرلمان الأوروبي قد دعا في العاشر من أكتوبر الجاري، إلى خفض مستوى التمثيل في القمة التي ستستضيفها الرياض عبر الفيديو يومي 21 و22 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى