تقاريرتقارير

الدكتور إبراهيم اليماني يواجه خطر الموت في السجون السعودية

يواجه الدكتور المعتقل إبراهيم هائل اليماني خطر الموت في السجون السعودية، بعد تدهور حالته الصحية واحتجازه في زنازين تحوي معتقلين متطرفين، في ظل حملة تنكيل ممنهجة ضده.

ويعاني اليماني منذ دخوله الحبس في سبتمبر 2017؛ من التنكيل الممنهج والإهمال الصحي الذي أدى إلى مزيد من التدهور في حالته الصحية، ليكون عُرضة لخطر الموت في أي لحظة.

وكانت  النيابة العامة قد وجهت للدكتور إبراهيم هائل اليماني، تهمة الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، وعللت ذلك بزياراته المتكررة لمصر قبل حكم نظام السيسي، وعدم ذهابه إليها أثناء حكمه.

ويعتبر اليماني من القامات الفكرية، أصحاب المواقف الوطنية والفكرية المعتدلة، والسلوك الوطني؛ إلا أن النظام يجازيه بالاعتقال الوحشي الذي يهدد حياته.

ويعاني المعتقلون في السجون السعودية من التنكيل الممنهج، ومنعهم من ممارسة حقوقهم الطبيعية، بالإهمال الصحي والتعذيب، ومنعهم من زيارة ذويهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى