أخبار

السعودية تدفع ملايين الدولارات لشركة أمريكية من أجل تبييض سمعتها وانتهاكاتها


في إطار سياسة تبييض انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية، كشفت منظمة الديمقراطية الآن للعالم العربي (DAWN)، عن فضيحة جديدة لشركة أمريكية متعاقدة مع النظام السعودي للتغطية على السياسات القمعية والإجرامية التي ينتهجها.

وقالت المنظمة في تقرير لها على موقعها، أن شركة العلاقات العامة الدولية Qorvis Communications، التي تتخذ من العاصمة الأمريكية مقرًا لها، متعاقدة مع النظام السعودي منذ عام 2000 لتبييض سمعتها.

وأوضح تقرير المنظمة، أن مايكل بيتروزيلو هو المدير الإداري للشركة، ويتلقى من حكومة المملكة أموالًا طائلة حتى الآن، خاصة في ظل ما تقوم به المملكة من انتهاكات بحق أبناء شعبها، بالإضافة إلى جرائمها في اليمن.

وأضاف التقرير: “منذ عام 2001، تلقت شركة Qorvis أكبر قدر من الأموال أكثر من أي جماعة ضغط أو شركة علاقات عامة تعمل لصالح الحكومة السعودية، بمبلغ كبير قدره 124،096،489.62 دولارًا”.

وتابعت الصحيفة: “تحتفظ شركة Qorvis حتى الآن بمنصة على موقعها على الإنترنت “لتثقيف” الولايات المتحدة بشأن المملكة العربية السعودية، بينما تحرّف وتحذف المعلومات الهامة عن سجل الحكومة المروع في مجال حقوق الإنسان في الداخل والخارج”.

ومنذ عدة سنوات، تشهد المملكة انتهاكات لا تتوقف لحقوق الإنسان، سواء في التعذيب الجسدي، أو محاولات التحرش بالمعتقلات السياسيات، أو الإخفاء القسري للمعتقلين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى