أخبار

انتهاك للقانون الدولي.. السعودية تستعد خلال أيام لترحيل طفلة أيغورية وأمها 

كشفت مصادر حقوقية عن استعداد السلطات السعودية لترحيل أربعة معتقلين من الإيغور لديها خلال أيام، من بينهم طفلة إيغورية وأمها.

واحتجز الأمن السعودي “بوخلجم عبدالله”، وابنتها المراهقة (13 عامًا)، استعدادًا لترحيلهم للصين، ليبلغ عدد من تحتجزهم السعودية 4 من الإيغور.

وخضع المعتقلون لاختبار فيروس كوفيد- ١٩، استعدادًا لعملية الترحيل، وأخبرت الشرطة الأم وابنتها ان تكونا مستعدتين لمغادرة مركز الترحيل، للمغادرة على متن الرحلة المتجهة لغوانتشوا بالصين.

ويواجه المحتجزون خطر الترحيل لبلادهم، ويواجهون خطرًا جسيمًا بنقلهم لمعسكرات الاعتقال الصينية.

وتحذر المنظمات الحقوقية ومنها منظمة “معًا من أجل العدالة” من ترحيل المحتجزين، باعتباره اختراق السعودية للقوانين والمواثيق الدولية.

كما ندعو كل النشطاء والحكومات للضغط على الحكومة السعودية لوقف عمليات الترحيل واحترام القانون الدولي.

ويتعرض مئات الآلاف من الرجال والنساء المسلمين في تركستان الشرقية بالصين، لعمليات اعتقال تعسفي جماعي، والتعذيب الممنهج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى