حملات

السعودية: حملة إليكترونية للتدوين من أجل رفع قيود السفر عن المعارضين وعائلاتهم

تجدد “منظمة معاً من أجل العدالة” دعوتها المجتمع الدولي لاتخاذ التدابير اللازمة للضغط على السلطات السعودية من أجل رفع حظر السفر عن عائلات المعارضين، أو عن النشطاء والمعارضين المفرج عنهم بعد فترات اعتقال طويلة، كما تطالب بإلغاء كافة الأحكام التعسفية التي تقضي بحرمان المعتقل من السفر بعد انتهاء فترة محكوميته.

إن سياسة المنع من السفر أو ترقب الوصول أمر غير إنساني، وغير مبرر، بل هو انتهاك واضح وصريح ضد حق المرء في التنقل أو لم شمل عائلته في مكان واحد في أمان واستقرار، وخرق للعهود والمواثيق الدولية التي تضمن للإنسان حق وحرية التنقل دون قيود

الإبعاد القسري عن الوطن، والتهديد الدائم بالاعتقال فقط لأن هناك صلة دم تربط بين إنسان وآخر معارض جريمة واضحة لكافة الأعراف والمواثيق، بل يجب أن تصنف كجريمة ضد الإنسانية كونها تحرم الإنسان من أبسط حقوقه في الحياة والتنقل بحرية والعيش في أمان.

في هذا الصدد، نناشد أصحاب الضمائر الحية في العالم التدوين على وسم ” #فكّوا_قيود_السفر” الذي أطلقته منظمة العفو الدولية لمساندة ضحايا هذه السياسة التعسفية من قبل النظام السعودي، كما نطالب الجميع بالتكاتف من أجل تكوين رأي عام عالمي يجبر السلطات السعودية على التراجع عن هذه القرارات وإلغاء كافة القيود المفروضة على السفر من وإلى المملكة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى