تقاريرتقارير

لانتقاده الإمارات… الضابط المتقاعد علي القرشي مختفي قسرياً في السجون السعودية

أكثر من 6 أشهر الآن والضابط السعودي المتقاعد علي التواتي القرشي مختفي قسرياً داخل السجون السعودية بعد اعتقاله في سبتمبر/أيلول الماضي على خلفية تغريداته الناقدة لدور دولة الإمارات في حرب اليمن.

وكانت الأجهزة الأمنية السعودية قد استدعت الدكتور علي التواتي القرشي للتحقيق بسبب التغريدات التي ينشرها وتهاجم ما يحدث في اليمن من قبل دول التحالف خصوصاً الإمارات التي يعتبر القرشي أنها تلعب دورا يساهم في انفصال اليمن إلى قسمين، جنوبي وشمالي، عبر دعمها للمجلس الانتقالي.

والقرشي – الحاصل على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد الإقليمي والمالية العامة من جامعة “سيراكيوز” الأمريكية – هو عميد ركن متقاعد من الجيش السعودي، وعمل محللا سياسيا واستراتيجيا بعد تقاعده، كما عمل في صحيفة “عكاظ” وجريدة الرياض”، بالإضافة إلى عمله بالتدريس في كلية إدارة الأعمال الأهلية بجدة.

منذ اعتقال القرشي، لم توجه تهمة رسمية له من قبل السلطات، كما لم يتم السماح لعائلته بالاطلاع على تفاصيل اعتقاله أو ظروف احتجازه التي من المؤكد أنها لا تختلف عن ظروف احتجاز كافة معتقلي الرأي الذين يعانون من أوضاع غير إنسانية داخل مقار الاحتجاز في المملكة، فضلاً عن انتهاك حقوقه القانونية.

إننا نؤكد أن اعتقال الدكتور علي التواتي القرشي غير قانوني منذ البداية، كما نشدد على أن حرية الرأي والتعبير مكفولة للجميع، وأن انتقاد سياسات أي نظام حاكم لا يجرمها إلا الأنظمة الديكتاتورية التي لا تحترم أي عهود أو مواثيق تتعلق بحقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى