أخبار

القضاء السعودي غير مستقل.. تقرير للـ “نيويورك تايمز” حول سيطرة ولي العهد السعودي على القضاء

لا يمل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من التأكيد على استقلالية قضاء المملكة العربية السعودية، ولا كذلك معاونيه ووزرائه الذين لا يدعون محفلًا دوليًا ولا محليًا إلا ويؤكدون على تلك المعلومة، غير أن الواقع الحقوقي والقضائي السعودي لا يعكس ذلك.

فقد أكدت صحفية “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن القضاء السعودي غير مستقل وغير حيادي أيضًا، ويسيطر عليه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بشكل كامل.

وفي تقرير لها، أشارت الصحيفة إلى أن تخفيف الأحكام الصادرة ضد معارضين سعوديين، والتي تمت في الفترات الأخيرة، لهي أكبر دليل على أن قضاء المملكة غير مستقل، وأن النظام السعودي يستخدمه لتلميع صورته، بحسب الصحيفة.

وقال التقرير أيضًا، إن النظام القضائي في السعودية “لا يزال غير مستقل، وهو نظام متحيّز ويخضع للسلطات العليا” التي تدير المملكة.

وأوضحت الصحيفة أن “بن سلمان” نجح في السيطرة على القضاء واستطاع أن يحوله لأداة من أدوات قمعه الشديد، مشيرة إلى أن ذلك تم من خلال حصر القرارات بيد ولي العهد فقط، دون الرجوع لأحكام القانون في المملكة.

وأضافت الصحيفة أن الديوان الملكي بات يصدر القرارات دون استشارة القضاة وأهل الاختصاص، كما يتم اعتماد المسح الأمني في تعيين وترقية القضاة في المملكة.

وتطرق التقرير كذلك إلى استخدام “ابن سلمان” المحكمة الجزائية المتخصصة كأداة لقمع وترهيب المواطنين والمعارضين والناشطين والمعتقلين السياسيين، وكذلك تحويله النيابة العامة لأداة تحكم، والنائب العام كأداة لتمرير قرارات الديوان الملكي.

وتضم سجون السعودية عدد كبير من الدعاة والمفكرين والكتاب والناشطين بداخلها، ضمن حملة اعتقال بدأها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قبل 3 سنوات بسبب معارضتهم له، وألصق بهم تهم واهية بزعم خيانة الوطن ومحاولة قلب نظام الحكم.

اقرأ أيضًا: ابن سلمان مصدوم: هل تستحق دماء خاشقجي كل هذا الصخب؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى