أخبار

المحامي “رزين الرزين”.. اعتقله النظام السعودي لدفاعه عن المظلومين والفقراء بالمملكة


لا يزال المحامي السعودي “رزين الرزين” يقبع في السجون السعودية منذ عام 2017، وذلك على خلفية حرصه على الدفاع عن المستهلك والوقوف ضد بعض الفاسدين من التجار المدعومين من النظام السعودي.

وتعرض الرزين للعديد من الانتهاكات داخل محبسه، بداية من اخفاءه قسريًا في بعد اعتقاله عام 2017، مرورًا بالتعذيب والإهانة داخل مقرات الأمن السعودي، وصولًا للعزل الإنفرادي داخل محبسه الآن.

وكان الرزين رئيسا للمجلس التنفيذي لجمعية حماية المستهلك، أستاذ الحسبة والرقابة، وعضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

واتهمت وسائل إعلام مقربة من النظام السعودي، الدكتور رزين الرزين، بتمويل الجماعات الإرهابية، في محاولة بائسة لشرعنة اعتقاله في  30 سبتمبر 2017.

وشنت السلطات السعودية منذ سبتمبر/أيلول 2017 حملة اعتقالات وملاحقات استهدفت علماء ومفكرين ودعاة بارزين وأكاديميين وغيرهم، بلغ عددهم أكثر من سبعين شخصا.

وتأتي هذه الاعتقالات  من دون أمر قضائي ولا مذكرة إلقاء القبض، وهي طريقة تشبه عمليات الاختطاف، ويُمنع المعتقل من التواصل مع ذويه أو توكيل محام لمتابعة قضيته.


وبرزت انتقادات دولية واسعة لسجل انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية منذ عهد الملك سلمان وابنه محمد بن سلمان.

وأصبح حديث الصحافة ووسائل الإعلام الدولية حول حقوق الإنسان نقلا عن المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان متكررا وبشكل أسبوعي وحتى يومي.

رغم محاولات السعودية دفع مبالغ كبيرة لشركات العلاقات العامة لتلميع سمعتها.

اقرأ أيضًا: موسى القرني .. من شيخ الحقوقيين والحكماء إلى أحد نزلاء مستشفى الأمراض العقلية بعد تعذيبه في سجون المملكة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى