أخبار

المستشار القضائي للأميرة بسمة يطالب بايدن بالتدخل للإفراج عنها وابنتها

طالب “هنري إسترامانت” المستشار القضائي للأميرة السعودية بسمة بنت سعود بن عبد العزيز، الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بالتدخل للضغط على السلطات السعودية للإفراج عن الأميرة وابنتها المعتقلتين منذ فترة طويلة.

وقال “إسترامانت”: إن الوقت الآن مناسب للضغط من أجل الإفراج عن الأميرة وابنتها، مضيفًا أن الأمور في السابق كانت أفضل بالنسبة لولي العهد محمد بن سلمان، لكن منذ تغيير الحرس الرئاسي في واشنطن، بالكاد يمر أسبوع دون عناوين سلبية عن محمد بن سلمان”.

ولفت المستشار القضائي للأميرة بسمة، إلى أنه بعد فترة وجيزة من توليه منصبه، كان أول ما فعله “بايدن” هو نشر تقرير لوكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية، يلقي باللوم على محمد بن سلمان في مقتل جمال خاشقجي.

وذكر “إسترامانت” أنه “تم اختطاف الاثنتين في مارس 2019 في جدة.”

وتابع قائلًا: إنه “منذ ذلك الحين، تم احتجازهما بشكل تعسفي في سجن شديد الحراسة للإرهابيين”، مضيفًا أن الأميرة “سجينة سياسية.”

وكانت شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية، قد نشرت تقرير في يونيو 2020، تحدث عن خطر يهدد حياة الأميرة وابنتها.

ونقل التقرير عن مقربين من العائلة قولهم: “لا نعرف إن كانت ميتة أو على قيد الحياة، فنحن لا نعرف في الحقيقة ما

 جرى لها.”

وذكر التقرير أن أقارب الأميرة المعتقلة في سجن الحائر بالرياض، قلقون على وضعها الصحي بعدما اكتُشفت حالات كورونا في السجن، ولا يعرفون شيئا عن وضعها الصحي بعدما قطعت الاتصالات معها منذ شهرين.

ويذكر أن الأميرة “بسمة” والتي تبلغ من العمر 56 عاما، سيدة الأعمال وحفيدة مؤسس المملكة “عبدالعزيز آل سعود”، وقد اعتقلت من بيتها في جدة في شهر مارس 2019، واعتقلت معها ابنتها “سهود الشريف” (28 عامًا).

كما تجدد المنظمة مطالبتها السلطات السعودية بالإفراج الفوري عن جميع معتقلي الرأي في المملكة، إضافة للكشف عن المختفين قسريًا في انتهاك واضح لحقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى