أخبار

المعتقل السعودي “محمد القحطاني” يدخل في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجًا على ظروف اعتقاله القاسية


يتعمد النظام السعودي المضي قدمًا في انتهاك حقوق المعتقلين القابعين في سجونه، دون جرم أو جريرة، حيث يتعرض مئات المعتقلين السعوديين للتعذيب النفسي والجسدي، والحرمان من الطعام والشراب ورؤية ذويهم أو توكيل محامين للدفاع عنهم.

واعتراضًا على تلك الانتهاكات الجسيمة، أعلن المعتقل السعودي “د.محمد القحطاني” دخوله في إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، وذلك للاحتجاج على المعاملة القاسية التي يتعرض لها داخل محبسه من قبل قوات الأمن السعودي.

وقالت مها القحطاني زوجة المعتقل محمد القحطاني في تغريدة لها على حسابها بموقع تويتر أن زوجها شرع في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على المضايقات الممنهجة داخل محبسه، وأشارت أيضًا أنه محروم من الاتصال بأسرته والحصول على الكتب إضافة إلى احتجازه في جناح يوجد فيه سجناء يعانون من أمراض نفسية.

وسبق للمعتقل محمد القحطاني أن أضرب عن الطعام في ديسمبر الماضي، احتجاجاً على عدم استطاعته الاتصال هاتفياً بأسرته، وكذلك حجز الكتب المرسلة إليه وعدم تسليمها له من قبل إدارة السجن. وأنهى الدكتور محمد القحطاني إضرابه عن الطعام بعد تعهد السلطات بالاستجابة لمطالبه.

والقحطاني هو معارض سعودي بارز، وهو أحد الأعضاء المؤسسين لجمعية الحقوق السياسية والمدنية في السعودية (حسم) و محكوم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى