أخبار

المعتقل عبدالله الحويطي يواجه خطر الموت بعد إضرابه عن الطعام

يواجه المعتقل السعودي عبدالله الحويطي خطر الموت بعد تدهور حالته الصحية، بسبب إضرابه عن الطعام منذ 3 أيام، رفضَا للأحكام التعسفية ضده بالإعدام، حيث تم نقله للمستشفى.

ويضرب الحويطي عن الطعام منذ 3 أيام، ما أدى لتدهور حالته الصحية نقل على إثرها إلى مستشفى الأمراض النفسية، لاسيما في ظل الحرمان والتعذيب النفسي والجسدي الذي يعانيه.

واعتقلت السعودية الحويطي في حملة اعتقالات عام 2017 التي طالت مجموعة من قبيلة الحويطات وأهالي خريبة، حيث كانت آخر جلسة من محاكمة الحويطي وفقًا لوالدته في 17 يناير الماضي.

ويستمر النظام السعودي في تجاهل انتهاكاته ضد حقوق الإنسان، لاسيما حقوق معتقلي الرأي، وسط تراجع مستمر لأوضاع الحقوق والحريات في المملكة.

وكان عبد الله الحويطي يبلغ من العمر 14 عاماً عندما اعتقل عام 2017 بتهم تعسفية وغير مثبتة، وتفتقد لمعايير المحاكمة العادلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى