أخبار

النظام السعودي يستمر في اعتقال الصحفي أحمد الصويان رغم انتهاء مدة سجنه

يماطل النظام السعودي في إطلاق سراح المعتقل أحمد الصويان بالرغم من انتهاء مدة حكم الحبس منذ سبتمبر 2020، وسط مصير مجهول ينتظره أسوة بباقي المعتقلين الذين واجهوا أحكاما جديدة  جائرة بعد انتهاء فترة محكومياتهم.

واعتقل الصيوان تعسفيًا ضمن اعتقالات 2017، بسبب تعبيره عن رأيه ومواقفه المناهض لسياسة النظام السعودي، ودفاعه عن القضية الفلسطينية ورفضه التطبيع مع الصهاينة. وطالت الاعتقالات حينها نشطاء وحقوقين ودعاة ومفكرين وأفراد من العائلة الحاكمة نفسها.

عمل الصويان رئيسًا ل “رابطة الصحافة الإسلامية”، وله كثير من المؤلفات الفقهية والإسلامية المعتمدة في التدريس، كما أنه رئيس مجلس إدارة “مجلة البيان”. 

ويعاني الصويان من ظروف احتجاز غير آدمية، وتعنت من السلطات السعودية في مزيد من القمع والتضييق عليه وعلى كثير من المعتقلين ظلمًا في السجون السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى