أخبار

انتهاكات لا تتوقف.. معتقل سعودي يعيش ظروف قاسية داخل محبسه


يعيش المعتقلون السعوديون ظروفًا بالغة السوء داخل محبسهم، فضلًا عن عدم وجود اتهامات واضحة أو أسباب قانونوية لاعتقالهم والتنكيل بهم كما يحدث.

وسلطت المنظمات الحقوقية ومنها “معًا من أجل العدالة” الضوء على أحد المعتقلين الذين يعانون داخل محبسهم، وهو الأكاديمي والإعلامي السعودي “محمد الحضيف”.

حيث يقبع الحضيف في زنزانة انفرادية في ظروف إنسانية قاسية، كما تمنع السلطات أي تواصل له مع العالم الخارجي وتمارس بحقه تعذيبا نفسيا على مدار الساعة.

وكانت آخر الأنباء حول وضعه ما كشفه حساب “معتقلي الرأي” على موقع تويتر مطلع مارس الماضي، بقيام السلطات بنقل الأكاديمي المعتقل الدكتور محمد الحضيف، إلى مكان داخل إصلاحية الحاير في مدينة الرياض يحتجز فيه متعاطو ومروجو المخدرات.

وكانت قد أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة حكمًا بسجن الحضيف في أيار/مايو 2018، بالسجن لـ 5 أعوام؛ بتهمة التعدي على دولة الإمارات.

ثم أصدرت المحكمة ذاتها حكما يقضي برفع حكم السجن بحق الحضيف من 5 إلى 9 أعوام.

وصدر في الحكم منع الحضيف من السفر خمس سنوات أخرى، وإغلاق حسابه على تويتر.

وتعرض الدكتور الحضيف للاعتقال على يد سلطات المملكة في مارس 2016، ولا يزال رهن الاعتقال، في ظل الظروف التعسفية التي يعانيها معتقلي الرأي في سجون المملكة.

اقرأ أيضًا: يأساً من عدالة النظام السعودي.. العتيبي يدخل في إضراب عن الطعام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى