أخبار

انتهاك جديد.. القضاء السعودي يرفع محكومية المعتقل “د. يوسف الأحمد”


يستمر القضاء السعودي في المضي قدمًا دون توقف نحو المزيد من الانتهاكات بحق معتقلي الرأي بالسجون السعودية، حيث رفع القضاء السعودي محكومية الداعية الدكتور المعتقل “يوسف الأحمد” من 4 أعوام إلى 13 عاما.

ونشر حساب معتقلي الرأي على تويتر والمختص بشأن المعتقلين السعوديين: “تأكد لنا أن المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، قضت بزيادة محكومية الدكتور يوسف الأحمد من أربع سنوات إلى 13 سنة”.


وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض قد أصدرت حُكماً ضد الشيخ #يوسف_الأحمد بالسجن 4 سنوات وبعدها منع من السفر 4 سنوات، وذلك على خلفية تُهم واهية منها: – مشاركته بمعرض الكتاب – مشاركته في برنامج 140 لـفهد السنيدي. – زيارته قديماً لبعض “معتقلي الرأي”.

واعتقل الدكتور يوسف الأحمد عام 2011، بعد ظهوره في فيديو يطالب فيه السلطات السعودية بحلحلة ملف المعتقلين السياسيين، وحكم عليه بالسجن آنذاك خمسة أعوام لتهم منها “التأليب على ولي الأمر” و”الإضرار باللحمة الوطنية” و”النيل من هيبة الدولة”، لكنه خرج بعد عام بموجب عفو ملكي، وأعيد اعتقاله في الحملة الشهيرة التي استهدفت الدعاة والمفكرين في أيلول/ سبتمبر 2017.

ومنذ صعود ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى سدة الحكم في المملكة، شنت السلطات حملة اعتقالات واسعة بين السعوديين، طالت أمراء، ورجال دين، وحقوقيين، وتعرضت السعودية لانتقادات دولية وحقوقية واسعة؛ بسبب الاعتقالات التي تشنها، خاصةً أنها لا تستند إلى أي مسوغ قانوني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى