أخبار

بتهمة آراءه حول سياسات المملكة.. السلطات السعودية تسجن صحفي سوداني لمدة 4 سنوات


أقرت محكمة سعودية بحبس الصحفي السوداني، أحمد علي عبد القادر (31 عاما)، 4 سنوات على خلفية اتهامات باطلة، تفيد أن الصحفي السوداني، كان ينتقد سياسات المملكة ونظامها الحاكم، ودورها السئ في المنطقة العربية.

وفي هذا الصدد، قال مايكل بَيج، نائب مدير الشرق الأوسط في المنظمة الحقوقية العالمية “هيومن رايتس ووتش”: “سجن إعلامي بتهم مفبركة يظهر سلبية سياسات السعودية أكثر من أي شيء آخر قد نشره أحمد علي عبد القادر”.

وتابع: “تُظهر هذه الملاحقة القضائية وغيرها مدى عزم السلطات السعودية على القضاء على أدنى انتقاد أو حتى النقاش في وسائل التواصل الاجتماعي، وردع جميع المعارضين تحت التهديد بالسجن لفترات طويلة”.


وكانت السلطات السعودية في 19 أبريل/نيسان الماضي، قد اعتقلت الصحفي السوداني عبد القادر فور وصوله إلى “مطار الملك عبد العزيز الدولي” في جدة ، واحتجزته في مركز للشرطة في جدة لمدة 20 يوما، ثم نقلته إلى سجن الشميسي قرب مكة.

وتعرض الصحفي “أحمد علي عبد القادر” للعديد من الانتهاكات داخل مقر احتجازه، منها التعذيب والحرمان من التواصل مع أهله ومحاميه، وتم تلفيق له قضية مفبركة، ادعت فيها سلطات المملكة، أنه أدلى بتصريحات لوسائل الإعلام تسئ للملكة السعودية، وغرد على صفحته على موقع تويتر بتغريدات تنتقد ولي العهد والنظام السعودي. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى