أخبار

بسبب الإهمال الطبي.. إصابة معتقل فلسطيني بارز في سجون المملكة بالشلل

إن سجون المملكة العربية السعودية سيئة السمعة، وبالرغم من أنها لم تتورع يومًا عن القيام بالانتهاكات المستمرة، فإن السلطة السعودية يبدو أنها تنتهج سياسة الموت البطيء مع معتقلي الرأي داخل السجون.

حيث كشف شقيق ممثل حركة “حماس” بالمملكة العربية السعودية “محمد الخضيري”، عبد الماجد الخضيري، إصابة شقيقه بالشلل جراء الإهمال الصحي الذي يعانيه داخل السجون بالمملكة.

و أشار “عبد الماجد” في تصريحات صحفية إلى أن حالة شقيقه الصحية تدهورت بشكل سيئ جدًا، وسط مخاوف على مصيره في ظل رفض السلطات السعودية الإفراج عنه.

وأكد شقيق “الخضيري” أن شقيقه أصيب بمشكلة صحية في يده اليمنى، الأمر الذي يعيقه عن القيام بأي نشاط اعتيادي داخل محبسه، لافتًا إلى أنه تم نقله إلى المستشفى بسبب التدهور البالغ بصحته.

وذكر “عبد الماجد” أن شقيقه أجرى عملية “بروستاتا” قبل اعتقاله، ولكنها لم تشفع له حينها، ويبدو أن الورم قد عاد له مجددًا.

وناشد شقيق “الخضيري” الصليب الأحمر الدولي للتدخل، موضحًا أنهم أرسلوا عدة كتب للديوان الملكي للمطالبة بالإفراج عن أخيه “لكن لا حياة لمن تنادي”، على حد قوله.

وكانت بعض المنظمات الحقوقية قد قالت الشهر الماضي، إن صحة القيادي في حماس “محمد الخضيري” تدهورت مؤخرًا، مشيرين إلى إن الحالة الصحية للدكتور “الخضيري” قد تدهورت بسبب عدم حصوله على الرعاية الصحية الكافية، بما في ذلك العناية بقسطرة المثانة ما أدى إلى تفاقم ظروف الاحتجاز السيئة.

ويذكر أن السلطات السعودية اعتقلت “الخضيري” وعشرات الفلسطينيين والأردنيين، قبل نحو عامين، بتهمة “دعم الإرهاب”، وهو ما ينفيه المعتقلون بشدة.

اقرأ أيضًا: خرج لصلاة الفجر فلم يعد منذ 4 سنوات .. جمال الناجم يعاني في سجون السعودية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى