أخبار

بعد أعوام من الاختفاء القسري.. منصة حقوقية تؤكد اعتقال الشاب السعودي “بندر الجحدلي”


قال حساب معتقلي الرأي المختص بشأن المعتقلين السعوديين، أنه تأكد من وجود الشاب السعودي “بندر الجحدلي” في أحد سجون المملكة، بعد اختفاء قسري دام أكثر من عامين.

واعتقل “بندر الجحدلي” منذ نوفمبر 2019، وتم اقتياده إلى جهة غير معلومة، وتعرض للتعذيب والتنكيل طيلة العامين الماضيين، ثم زٌج به في السجن دون جريمة أو تهمة محددة.

و”الجحددلي” هو شاب سعودي تخرج من إحدى الجامعات في المملكة، وقبل اعتقاله نشر تغريدة، انتقد فيها تفشي البطالة بين أبناء الشعب السعودي، وطالب بتوفير وظيفة له ولأصدقائه العاطلين.

ويرجح حقوقيون أن هذه التغريدة هي التي تسببت في اعتقاله، حيث تتعمد السلطات السعودية تكميم أفواه المعارضين وأصحاب الرأي في ربوع الممكلة بأكملها.

ومنذ عام 2017، تشن سلطات المملكة حملات اعتقالات مسعورة، بحق الأكاديميين والدعاء والشباب المعارض، في انتهاك واضح وصريح لحقوق الإنسان.

وتأتي هذه الاعتقالات، في ظل مناشدات أممية وحقوقية، لوقف هذه الانتهاكات والاعتقالات، إلا أن السلطات السعودية لم تستجيب لهذه المناشدات، بل تتصاعد جرائمها يومًا بعد يوم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى