تقارير

بعد استمرار اختفائها للشهر السادس .. ما مصير السعودية أماني الزين؟

منذ شهر مايو/أيار 2020، وبعد مداخلة لها في بث مباشر مع الناشط المصري وائل غنيم ووصفها محمد بن سلمان مازحة “أبو منشار”، اختفت المدونة السعودية المقيمة بجدة، أماني الزين، بعد اعتقالها على أيدي الأجهزة الأمنية مما دفع منظمة “معا من أجل العدالة” ومنظمات حقوقية أخرى لإبداء تخوفهم حول مصير المدونة السعودية التي انقطعت أخبارها بصورة تامة حتى عن أسرتها.

أماني الزين.. مدونة سعودية مختفية منذ 6 أشهر متواصلة - ويكليكس السعودية

في السياق نفسه قالت منظمات حقوقية أخرى بأن اختفاء الناشطة والمدونة السعودية أماني الزين جاء بعد حملة تحريض مارستها لجان ولي العهد السعودي الإلكترونية على موقع تويتر، تحت هاشتاج أماني الزين تسيء إلى ولي العهد، محمد بن سلمان.

الأميرة سارة زوجة محمد بن سلمان تشد الأنظار في أول ظهور علني لها

سبب اعتقال أماني الزين

من جانبه قال مركز الخليج لحقوق الإنسان إن أماني الزين استخدمت حسابها على تويتر آخر مرة بتاريخ 16 مايو/أيار 202، وهو أمر مثير للريبة، إذ اعتادت أن تعبر عن آرائها المختلفة عبر حسابها على تويتر بصورة مستمرة، وأضاف المركز أن المدونة السعودية أماني الزين تعد من المعارضات لحملات الاعتقال التعسفية والقمع والقتل التي تقوم بها سلطات المملكة السعودية من فترة إلى أخرى، كما أنها أكثر الناشطات تحمسا للدفاع عن حقوق الإنسان بالمملكة.

أماني الزين

ودعما لها طالب حساب سعوديات معتقلات على تويتر بضرورة الكشف عن مصير المدونة أماني الزين، وتبيين حقيقة اختفائها، وإطلاق سراحها فورا، كذلك دعا مجلس جنيف للحقوق والحريات (GCRL) السلطات السعودية إلى الكشف عن مكان احتجاز أماني الزين، والإفراج عنها، إذ يرى المجلس الحقوقي بأنها لم ترتكب جرما عند استخدامها ذلك “التعبير” الذي كان سبب اختفائها، وأن اللفظة التي استخدمتها أماني الزين، استعارتها من جريدة نيويورك تايمز  ، وجدد المجلس مطالبته السلطات السعودية لإفساح مجال حرية التعبير عن الرأي أمام الشباب في المملكة، وإطلاق سراح المعتقلين، وتعويضهم عن فترة اعتقالهم والتي يتعرضون خلالها للإيذاء البدني والنفسي.

وتشهد المملكة العربية السعودية منذ عام 2017 حملات اعتقال واسعة، طالت عشرات من الأمراء وكبار المسؤولين والوزراء الحاليين والسابقين، ورجال أعمال، ونشطاء وناشطات، ورجال دين، وأكادميين، وسياسيين، بعد اتهامهم بمجموعة من التهم كلها تمس الأمن القومي على الرغم من أنهم لم يرتكبوا شيئاً سوى التعبير عن رأيهم،.

وتجدد منظمة “معا من أجل العدالة” مطالبتها السلطات في المملكة العربية السعودية، بالكشف عن مصير الناشطة والمدونة السعودية أماني الزين، بعدما قامت قوات أمن الدولة المستحدثة في ظل تولي محمد بن سلمان لولاية العهد، باعتقالها من مقر إقامتها بجدة وإخفائها للشهر السادس على التوالي، كما تحمل المنظمة السلطات السعودية مسؤولية سلامتها.

اقرأ أيضًا: لا يجب أن يتحول المعتقلون السعوديون لأداة مساومة سياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى