أخبار

تنديد دولي بتنفيذ حكم الإعدام بحق الشاب السعودي “مصطفى آل درويش”

نددت منظمة العفو الدولية “أمنستي” بتنفيذ السلطات السعودية حكم إعدام بحق الشاب السعودي “مصطفى آل درويش”، وأكدت أن “محاكمة المتهم شابتها عيوب جسيمة بناء على ما سُمّي بـ‘اعترافات‘ أدلى بها تحت وطأة التعذيب”.

و أعربت “أمنستي” عن أسفها لأن “السلطات السعودية، بتنفيذها هذا الإعدام، أظهرت ازدراء مؤسفا للحق في الحياة”.

وقالت أمنستي في بيان أصدرته الأسبوع الماضي وناشدت فيه السلطات السعودية وقف تنفيذ الإعدام بحق مصطفى بن هاشم بن عيسى آل درويش الذي أعدم عن عمر 26 عاما حيث اعتُقل في مايو 2015 “بسبب مشاركته المزعومة في “حوادث الشغب” التي وقعت في المنطقة الشرقية في الفترة بين عامي 2011 و2012″.

وقالت المنظمة إنه “أثناء احتجازه، وُضع في الحبس الانفرادي بمعزل عن العالم الخارجي لمدة ستة أشهر، وحُرم من التواصل مع محام حتى بدء محاكمته بعد مرور سنتين، الأمر الذي يشكل انتهاكا لحقه في محاكمة عادلة”.

وأضافت أن “القانون الدولي لحقوق الإنسان يحظر على نحوٍ صارمٍ استخدام عقوبة الإعدام للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة في وقت ارتكاب الجريمة.

وكانت منظمة العفو الدولية قد رفعت الصوت أكثر من مرة لانقاذ مصطفى آل درويش من الاعدام وأكدت ان مصطفى اعتقل عام 2015 بتهم لا اساس لها من الصحة وانه احتُجِز قيد التوقيف الاحتياطي المُطوَّل وتعرَّض للتعذيب ومَثُل في محاكمة فادحة الجور. وطالبت الوكالة الدولية مرارا الهيئات القضائية السعودية بإلغاء حكم الإعدام وإعادة محاكمته بما يتماشى مع المعايير الدولية للمحاكمة العادلة، لكن دون جدوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى