حملات

حملة دولية للدفاع عن حقوق ضحايا نيوم

صباح الأربعاء -17 يونيو/حزيران 2020- تم إطلاق حملة بعنوان “العدالة لضحايا نيوم” بهدف تحقيق العدالة لأبناء قبيلة الحويطات الذين تعرضوا لانتهاكات جسيمة من قبل السلطات السعودية لوقوفهم ضد قرار تهجيرهم قسرياً من أراضيهم لضمها لمشروع مدينة نيوم.

تم الإعلان عن الحملة في ندوة استضافتها الناشطة السعودية المقيمة في لندن، علياء الحويطي، والتي تحدثت عن ضحايا مشروع “نيوم” ومحنة أفراد قبيلتها الذين يتعرضون باستمرار للاعتقال والاختطاف والقتل، بالإضافة إلى التهديدات المستمرة من قبل النظام وقوات الأمن.

ونوهت علياء إنه في أكتوبر/تشرين الأول 2017 استقبل سكان المنطقة أخبارا عن “مشروع عظيم” -كما وصفته- سيغير حياتهم ويحوّل المنطقة إلى مركز عالمي للتطور والتكنولوجيا والاقتصاد، إلا أن الرياح أتت بما لم تشته السفن، وأجبرهم النظام على مغادرة منازلهم وأراضيهم دون توفير تعويضات مناسبة.

أزمة الحويطات بدأت في يناير/كانون الثاني الماضي عندما أبلغت القبيلة السلطات السعودية رفضها مغادرة أرضها من أجل المشروع، وكنتيجة لذلك قتلت القوات المواطن السعودي عبد الرحيم الحويطي في أبريل/نيسان الماضي إثر رفضه تنفيذ قرار الإخلاء وتمسكه بالرفض.

وقبل مقتله، نشر عبد الرحيم الحويطي سلسلة فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي انتقد فيها إجبار قبيلته على الرحيل من الأرض التي عاشوا فيها لأجيال في محافظة تبوك، واصفا ذلك بأنه “إرهاب الدولة”، ومؤكدا أن معارضته قد تؤدي إلى قتله.

ودعت علياء الحويطي المنظمات الدولية إلى تبني قضية القبيلة وتوفير الحماية لأفرادها ووقف عمليات القتل والتعسف ضدهم.

لمشاهدة ندوة تدشين الحملة.. اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى