أخبار

خوفًا من الاعتقال .. النشطاء في السعودية يلجؤون للحسابات الوهمية للتعبير عن آرائهم

 يعاني الناشطون والحقوقيون السعوديين صعوبة في التعبير عن آرائهم وممارسة نشاطاتهم السلمية الحرة، في ظل حالة القمع الغير مسبوقة و المتصاعدة منذ تولي محمد بن سلمان منصب ولي العهد قبل أكثر من 4 أعوام. 

ويقوم النشطاء باستخدام الأسماء الوهمية عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، خوفًا من الاعتقال والتضييق والتنكيل على يد قوات الأمن السعودية.

ويعكس سلوك النشطاء في المملكة، حالة الرعب والتخويف الذي يبثه النظام بقلوب شعبه، وحرمانه من حقوقه المشروعة وحرياته التي شرعتها القوانين المحلية والدولية.

ويعاني العديد من النشطاء في المعتقلات والسجون السعودية على خلفية التعبير عن آرائهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى