أخبار

دون سبب واضح.. السلطات السعودية تماطل في الإفراج عن الدكتور محمد الخضري 

تماطل السلطات السعودية في الإفراج عن الدكتور محمد الخضري، رغم موافقة المحكمة على الإفراج عنه، ووضعه تحت الإقامة الجبرية،  بسبب تدهور حالته الصحية.

ويعاني الدكتور محمد الخضري، من سرطان البروستات، الذي أوقفت السلطات علاجه الهرموني، بدون عرضه على استشاري متخصص منذ عامين، أو إجراء أي تحاليل لتقييم حالته الصحية، رغم تردي وضعه الصحي.

وعُرض الخضري على المحكمة الجزائية المتخصصة لأول مرة في 8 مارس 2020، في جلسة جماعية لا تستوفي أيًّا من الضمانات الدولية للمحاكمة العادلة، واستمرت محاكمته نحو سنة ونصف.

واعتقل الخضري إبريل 2019، بواسطة أمن الدولة السعودي، كما اعتقل الأمن في وقت لاحق نجله الأكبر هاني، المحاضر في جامعة أم القرى بمكة المكرمة.

ويعاني المعتقلون في أماكن الاحتجاز من ظروف صحية صعبة، ويتم منع عنهم زيارة ذويهم أو محاميهم، كنوع من أنواع التنكيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى