أخبار

رئيسة مجلس النواب الأمريكي تبدي قلقها وانزعاجها بسبب تعذيب الناشط السعودي المعتقل “عبدالرحمن السدحان”


في ظل استمرار احتجاز الناشط السعودي عبدالرحمن السدحان، والتنكيل به داخل سجون المملكة، أبدت رئيسة مجلس النواب الأمريكي “نانسي بيلوسي” قلقها البالغ وانزعاجها من ظروف اعتقال السدحان، والمعتقل على خلفية تهم باطلة.

وقالت “بيلوسي” في تغريدة لها على صفحتها على موقع تويتر: “أشعر بقلق بالغ إزاء تعرض موظف الإغاثة عبد الرحمن السدحان للتعذيب أثناء احتجازه، ويستمر الحكم الصادر بحقه في اعتداء واضح من المملكة السعودية على حرية الرأي التعبير.

وأضافت “بيلوسي”: “سيقوم الكونجرس بمراقبة جلسة استئناف عبدالرحمن، فضلا عن جميع انتهاكات حقوق الإنسان من قبل النظام السعودي”.

واعتقلت قوات الأمن السعودي عبدالرحمن السدحان في عام 2018 أثناء عمله بالهلال الأحمر السعودي، وأخفته قسريًا لمدة عام ونصف، تعرض في تلك المدة للتعذيب والتنكيل، وفي فبراير/شباط 2020، ظهر السدحان على ذمة قضية تحوي تهمًا باطلة، بسبب نشاطه على موقع تويتر وآراءه المعارضة لسياسات النظام السعودي.

وفي أبريل الماضي أصدرت محكمة سعودية، حكمًا  بسجن السدحان لمدة 20 عاماً، فضلاً عن حظر السفر خارج البلاد لمدة 20 عاماً أخرى بعد انقضاء مدة العقوبة.

وكانت قد علقت  رئيسة مجلس النواب الأمريكي “نانسي بيلوسي” على هذا الحكم قائلةً: “إن الحكم الوحشي على عامل الإغاثة الإنسانية عبدالرحمن السدحان، الذي جاء بعد اختفائه لسنوات طويلة وسجنه دون محاكمة، يعد ظلماً فادحاً ومروعاً. يستمر هذا الفعل في اعتداء المملكة العربية السعودية المقلق للغاية على حرية التعبير ونمط انتهاكاتها لحقوق الإنسان، والذي يجب إدانته من قِبل جميع الأشخاص المحبين للحرية في جميع أنحاء العالم”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى