أخبار

صحفي إنجليزي: انتقاد السعودية ليس عنصرية، بل هو انتصارًا للعدالة والأبرياء


يواجه النظام السعودي الكثير من الانتقادات الحقوقية بسبب انتهاكاته التي لا تحصى ولا تعد بحق أبناء شعبه من المعارضين وأصحاب الرأي بالإضافة إلى جرائم جيشه في اليمن، والتي تحولت لأسوأ كارثة إنسانية في التاريخ الحديث.

وفي هذا الصدد قال الصحفي الإنجليزي “بريندان أونيل”: “نعلم جميعًا أن السعوديين الذين ينتقدون حكومتهم غالبًا ما يجدون أنفسهم في كثير من المتاعب، حيث تقول منظمة العفو الدولية إن منتقدي الحكومة “يتعرضون للمضايقة والاعتقال التعسفي، ويحاكمهم قضاء مسيس وفاسد”.

وتابع: الغريب ما حدث قبل أيام وهو أن الشرطة البريطانية ألقت القبض على أشخاص في المملكة المتحدة بسبب انتقادهم النظام السعودي، وذلك خلال مبارة لنادي “نيوكاسل يونايتد” الذي اشتراه النظام السعودي خلال الأسابيع الماضية”.

وأضاف: “حيث رفع بعض الأشخاص خلال هذا المباراة  لافتة مصممة ببراعة تظهر مسؤولاً سعودياً يلوح بالسيف في اتجاه العقعق ، رمز نيوكاسل يونايتد. واتهمت اللافتة السعوديين بممارسة أو دعم انتهاكات الحقوق المدنية والإرهاب وقطع الرؤوس والقتل والرقابة والاضطهاد”.

واستطرد: “ألقت الشرطة البريطانية القبض على هؤلاء الأشخاص بدعوى ممارسة العنصرية بحق المملكة، أي عنصرية هذه وهي لافتة تصور واقعًا حقيقيًا مليئًا بالانتهاكات والقمع والقتل مثل ما حدث لجمال خاشقجي، الصحفي البارز الذي قتله النظام السعودي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول”.

وينتهج النظام السعودي سياسات قمعية لا تتوقف بحق المعارضين وأصحاب الرأي حيث، يحتجز في سجونه المئات من أصحاب الرأي، منتهكًا حقوقهم في ظل غياب العدالة والقانون الذي من شأنه أن يحمي الإنسان من الانتهاكات ويصون حقوقه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى