أخبار

عامل هندي “تم سجنه” أكثر من عام ونصف بتهمة الإساءة لولي العهد السعودي!


لم يترك النظام السعودي صاحب رأيٍ أو معارض إلا ومارس بحقه أبشع الانتهاكات، سواء كانت بالاعتقال أو الاخفاء القسري أو التعذيب أو القتل كما حدث مع خاشقجي، حتى أنه لم يترك العمال الوافدين، فقد مارس بحقهم ممارسات بشعة وثقتها العديد من المنظمات الحقوقية.

وفي هذا السياق قالت صحيفة “إنديان إكسبريس” أنه بعد أكثر من عام ونصف أفرجت سلطات المملكة عن العامل الهندي “هاريش بانجيرا” التي اعتقلته على خلفية انتقاد النظام السعودي عبر حساباته على مواقع التواصل الإجتماعي.

وتابعت الصحيفة في بيانها: “عاد الهندي (هاريش بانجيرا) الذي يعمل فني تكييف من منطقة أودوبي في ولاية كارناتاكا إلى منزله الأربعاء، بعد أن أمضى 604 يومًا في سجن في المملكة العربية السعودية بتهمة التشهير بسمعة ولي العهد والنظام السعودي على وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأضافت: “اعتقل هاريش في 22 كانون الأول 2019 في مدينة الدمام السعودية حيث كان يعمل هناك، وسبب الاعتقال يعود لنشر منشور على Facebook تشهيرية ضد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وسياساته القمعية”.

ويقبع في السجون السعودية المئات من النشطاء وأصحاب الرأي والمعارضين على خلفية تهم تتعلق بانتقادات النظام السعودي وسياساته القمعية بحق شعبه.

وتتناقض هذه الاعتقالات مع القوانين السعودية، حيث تنص المادة الثامنة من قانون المطبوعات السعودي على أن “حرية التعبير عن الرأي مكفولة بمختلف وسائل النشر في نطاق الأحكام الشرعية والنظامية”.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى