أخبار

عبر بيغاسوس.. السعودية اخترقت هاتف رئيس بعثة التحقيق في حرب اليمن للتجسس عليه


كشف تحليل جنائي نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، أن هاتف رئيس فريق الخبراء الدوليين الذي كان يحقق في جرائم الحرب في اليمن قد استُهدف من قبل السعودية عن طريق عملية تجسس عبر برنامج “بيغاسوس”.

وقالت الصحيفة: إن كمال الجندوبي، هو تونسي شغل منصب رئيس مجموعة الخبراء البارزين في اليمن المنحلة الآن (GEE) – وهي لجنة مكلفة من قبل الأمم المتحدة للتحقيق في جرائم الحرب المحتملة – تم استهدافه في أغسطس 2019، وفقًا لنتائج فحص هاتفه المحمول، بواسطة خبراء في منظمة العفو الدولية و Citizen Lab في جامعة تورنتو”.

وعين الجندوبي ، المدافع عن حقوق الإنسان والمعارض لنظام الرئيس السابق بن علي في تونس ، من قبل مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان لقيادة مجموعة من الخبراء الدوليين للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في عام 2017.


أوضحت الصحيفة: “الاستهداف حدث قبل أسابيع فقط من إصدار الجندوبي وفريق الخبراء التابع له تقريرًا دامغًا خلص إلى أن التحالف الذي تقوده السعودية في حرب اليمن قد ارتكب “انتهاكات جسيمة للقانون الإنساني الدولي” يمكن أن تؤدي إلى “مسؤولية جنائية عن” جرائم حرب”.

وتابعت الصحيفة: “تشير البيانات إلى أنه تم اختيار الجندوبي كهدف محتمل للمراقبة من قبل المملكة العربية السعودية ، والتي كانت عميلًا قديمًا لـ NSO قبل أن يتم إسقاطها في وقت سابق من هذا العام بعد مزاعم بأنها أساءت استخدام أداة المراقبة”.

يُذكر أنّ الشركة الإسرائيلية “إن إس أو” واجهت مجموعة من الانتقادات بسبب سوء الاستخدام المزعوم للتكنولوجيا، خاصة أنّها باعت برامج التجسس لأنظمة استبدادية، بينها البحرين والسعودية والإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى