أخبار

لمشاركته في أعمال الإغاثة.. الجزائية السعودية تصدر حكمًا بالسجن 5 سنوات على الشيخ “الشريف”

بأحكام جائرة لا تتوقف، ما تزال السلطات السعودية مستمرة في انتهاك حقوق الإنسان عبر إصدار الأحكام على معتقلي الرأي بلا أي تُهمٍ حقيقية، بحسب المنظمات الحقوقية المتابعة للأمر.

وقد أفاد حساب “معتقلي الرأي” والذي يهتم بشؤون معتقلي الرأي داخل المملكة العربية السعودية، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن المحكمة الجزائية السعودية، قد أصدرت حُكمًا بالسجن خمس سنوات ضد الشيخ المعتقل “محمد موسى الشريف”، والشيخ هو عضو اللجنة العلمية في الهيئة العالمية للقرآن الكريم.

وقال الحساب في تغريدته: ” تأكد لنا أن المحكمة الجزائية المتخصصة (محكمة الإرهاب) أصدرت حُكماً بالسجن 5 سنوات ضد الشيخ محمد موسى الشريف، عضو اللجنة العلمية في الهيئة العالمية للقرآن الكريم، والطيار في الخطوط الجوية السعودية.”

وأكد حساب “معتقلي الرأي”، أن الشيخ “الشريف” قد تعرض لمحاكمة سرية قبل أكثر من شهر، ووجهت له خلالها أكثر من عشرين تهمة.

ووصف الحساب الأحكام بالجائرة وذكر أن أبرزها كان المشاركة في أعمال الإغاثة داخل وخارج المملكة، ويذكر أن بجانب الداعية الشريف، كان قد تم اعتقال العشرات من الدعاة تعسفيًا، في العام 2017 دون أي تهمة.

وشغل الشيخ محمد موسى الشريف، وظيفة طيار في الخطوط الجوية السعودية، وكان قد اعتبر أن ما يسمى بالربيع العربي لهو من نتائج الصحوة، وأن الأمة قد بدأت في التخلص من طغاتها، وهناك غليان في العالم الإسلامي كله سينتج شيئًا عظيما.

اقرأ أيضًا: مطالبات حقوقية بوقف الانتهاكات بحق حقوقية المنطقة الشرقية نسيمة السادة والإفراج عنها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى