أخبار

لم يكفها الحكم عليه بالسجن 20 عامًا.. السلطات السعودية تمنع الناشط عبدالرحمن السدحان من حقه في الاستئناف

من جديد، انتهاكات السلطات السعودية بحق معتقلي الرأي لا تتوقف، حتى بعد إصدار الحكم عليهم، فما بين حرمانهم من أبسط حقوقهم وهي التواصل مع أهليهم أو محاميهم، وصولًا لحرمانهم من استخدام حقهم القانوني في الاستئناف على الأحكام التي تُصدر بحقهم.

حيث كشفت أريج السدحان، شقيقة الناشط الحقوقي المعتقل والصادر مؤخرًا، حكما بالسجن لمدة 20 عاما بحقه “عبد الرحمن السدحان”، عن محاولات من السلطات السعودية لعرقلة حق شقيقها في الاستئناف على الحكم الصادر بحقه.

وفي تغريدة لها عبر حسابها الموثق على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قالت “أريج”: “السلطات السعودية تمنع أخي بتاتًا من الاتصال والزيارة حتى من والده، رغم أنه الوكيل الشرعي.”

وأوضحت شقيقة “السدحان” أن هذه المحاولات من قبل السلطات جاءت لعرقلة وتقييد حقه في الاستئناف على الحكم الجائر الصادر ضده، على حد قولها.

مشيرة إلى أن هذه الخطوات تعد “تصرف غير قانوني وغير إنساني كما حصل مع المحاكمات السرية والهزلية.”

وتدين المنظمة، ما تمارسه السلطات السعودية  بحق الناشط السعودي عبدالرحمن السدحان، مؤكدة على ضرورة ضمان أن يكون جميع المعتقلين قادرين على ممارسة حقوقهم القانونية دون تقييد.

وكان “السدحان” قد اُعتقل على يد قوة أمنية سعودية من داخل مقر جمعية الهلال الأحمر السعودية في الرياض بتاريخ 12 مارس 2018، بدون أمر قضائي أو أي سبب للاعتقال.

اقرأ أيضًا: حمود العمري من محارب لفكر داعـــش إلى سجين في زنازين محمد بن سلمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى