أخبار

محكمة سعودية تؤيد حكمًا بسجن الناشط السعودي “محمد الربيعة” 6 سنوات


في سقطة جديدة للقضاء السعودي “المسيس”، أيدت محكمة الاستئناف في المملكة، الحكم “الجائر” ضد الناشط السعودي الحقوقي “محمد الربيعة” بسجنه لمدة 6 سنوات.

وكانت قد أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة، في وقت سابق، حكمًا بسجن “الربيعة” لمدة 6 سنوات مع وقف تنفيذ سنتين منها،ويليهم منع من السفر 6 سنوات أخرى.


محمد الربيعة هو ناشط سعودي مدافع عن حقوق الإنسان، اعتقلته سلطات المملكة في مايو 2018 خلال حملة اعتقالات طالت العديد من المدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان.

طالت حملة الاعتقالات آنذاك: د. محمد الربيعة، ود. إبراهيم المديميغ، والناشطة لجين الهذلول “المفرج عنها مؤخرًا”، الناشطة عزيزة اليوسف، الناشطة إيمان النفجان.

تعرض الربيعة للتعذيب الوحشي، والتنكيل على يد قوات الأمن السعودي، وتم حرمانه من العلاج والزيارة وتوكيل محامي.

وجهت إليه سلطات المملكة تهمًا “باطلة”بسبب نشاطه الحقوقي، منها “السعي لزعزعة النسيج الاجتماعي و التلاحم الوطني و إثارة الفتنة و تنفيذ أجندات خارجية تزعزع أمن المملكة واستقرارها”، وقضت المحكمة السعودية في إبريل الماضي بسجنه “ظلمًا” لمدة 6 أعوام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى